فريدريكو ريتشارد

“ لقد كنت محظوظًا بأن أصبحت مختصًا وجزءًا من نمو الشركة ”

فريدريكو ريتشارد, مدير CMA - شركة Control Union البرازيل

شكل فيديريكو جزءًا من عائلة Control Union منذ عام 2004 عندما بدأ العمل كعامل في مكتب لمجلس الإدارة في مكتب بوينس آيرس. وبعد انتقاله إلى قسم خدمات إدارة الضمانات، تم ترقية فريدريكو إلى رتبة أعلى وانتقل إلى دور مساعد محاسب، ومساعد عمليات ومن ثَمَّ إلى رئيس العمليات. ويشغل حاليًا منصب مدير CMA في Control Union البرازيل.

لماذا انضممت إلى Control Union
. قررت الانضمام إلى Control Union لأنها قدمت لي تحديًا لاستكشاف الفرص في قطاع الأعمال الزراعية وبناء حياتي المهنية في شركة ممتازة، أنشأها أفراد صالحون وتحمل القيم التي أعتقد أنها أساسية في عالم الشركات.

أكثر ما يمتعني في منصبي
إنني أستمتع بإمكانية إيجاد وفهم أننا جميعًا بحاجة للمُضي قُدمًا معًا، أثناء السعي لتحقيق التحسين المستمر.

أن تكون قادرًا على الاستمتاع بما نقوم به هو هبة بالنسبة لي، ويزداد ذلك أكثر عندما يحيط بيئة العمل أشخاص صالحون يسعون إلى تحقيق هدف مشترك.

من بين الأشياء التي تدفعني كل يوم هو معرفة أن مساهمتي قد تساعد على تحقيق أهداف الشركة الرئيسية. لقد نمت دوافعي اليومية من فهم أن أفرادنا هم من يحددون شكل الشركة. وأنا أعتبر الفريق Contol Union عائلتي وأعلم أن هناك الكثير من الأفراد الذين يعتمدون علينا، وهذا بلا شك ما يجعلني قويًا ويدفعني، أن أبذل قصارى جهدي كل يوم على أمل أن يكون اليوم أفضل من الأمس.

الفرص التي حصلت عليها في
مجرد أن أكون جزءًا من Contol Union يونيون هو فرصة بحد ذاتها. على مدى سنوات قضيتها في الشركة، كنت محظوظًا أن أصبح مختصًا وجزءًا من نمو الشركة. وبعد أن تلقيت دعوة لأكون عضوًا في فريق الإدارة في البرازيل، شعرت بالطبع أنها فرصة عظيمة لمعرفة المزيد عن الأسواق الجديدة، والأفراد الجدد والخدمات الجديدة. وتقديم مزيد من الفرص الجديدة لتطوير مهارات جديدة كل يوم ونحن نتعامل باستمرار مع مختلف السيناريوهات والمشاكل التي تتطلب المعرفة والتكيف والأهم أن نتعلم من أخطائنا. فهذا يساعدنا على النمو ليس فقط كأفراد ولكن كمجموعة، ويمنحنا القوة عندما يتعلق الأمر بالتغلب على الفشل أو تولي مسؤوليات جديدة. أنا أعتبر Control Union معلمي وبيتي، مكانًا لا أتوقف فيه عن التعلم أبدًا.

يوم العمل الأهم الذي لا يفارق ذاكرتي
لن أنسى أبدًا اليوم الذي قررنا فيه المشاركة في النشاط الذي تنظمه منظمة غير ربحية تساعد الأسر المحتاجة على بناء وامتلاك منزل خاص بها. فقد خصصت مجموعة منا في Control Union عطلة نهاية الأسبوع كلها لبناء منزل خشبي لإحدى هذه الأسر بأيديها. وعلى الرغم من كونه نشاطًا لا مكتبي إضافي، فإنني أعتبر هذا يوم عمل أعظم من أيّ يوم آخر لأننا كرسنا كل طاقتنا لمساعدة أولئك الذين هم في أشد الحاجة إلينا، وأعتقد أن هذا مثال عظيم على إحداث فرق في العالم.